اتجاهات سوق العقارات في المملكة المتحدة لعام 2018 – سوق لصالح المشترين

2017/12/27
shutterstock_361276511

سيلقى مشترو المنازل للمرة الاولى (first time buyers) هذا العام ترحيباً واسعاً في المملكة المتحدة، مع توفّر عدد كبير من المساكن للشراء خلال السنة الجديدة.

 

فيما يلي بعض الامور الايجابية التي يمكن أن يتوقعها هؤلاء المشترين في عام 2018:

 

  • ستبقى قيم الرهن العقاري عند أدنى مستوياتها التاريخية، على الرغم من الارتفاع المتوقع في سعر الفائدة الأساسي الذي سيصل الى 0.75 % في أواخر الربيع. رغم أن التضخم مستمر بالارتفاع، فإن سهولة الحصول على تمويل لشراء المنازل تعني أن المشترين يمكن ان يثقوا بقدرتهم على تسديد المبالغ المستحقة بذمتهم.

 

  • لقد ارتفعت نسبة بناء المساكن، مع زيادة المنازل الجديدة في السوق في عام 2017 بنسبة 20 % مقارنة مع العام السابق. بعد فترة طويلة من ضيق العرض وارتفاع الطلب، يتوقع أن نرى خلال عام 2018 توازناً بين العرض والطلب مع انخفاض مستويات الهجرة وبناء المزيد من المساكن.

 

  • قد يؤدي ارتفاع الضرائب ومعايير الاقراض الصارمة بالنسبة لتمويل شراء المساكن بغية تأجيرها إلى إضعاف أجزاء السوق التي كانت قوية في السنوات الاخيرة. يجب أن يستفيد المشترون للمرة الأولى من إعادة التوازن المذكورة مع توفر المزيد من المساكن التي تقع ضمن قدرتهم الشرائية.

 

  • سوف يساعد إلغاء رسم الطابع على المساكن دون الـ 300،000 جنيه استرليني والدعم بقيمة 10 مليارات جنيه استرليني لبرنامج المساعدة على الشراء (help-to-buy scheme) على مساعدة المشترين للمرة الأولى، وذلك رغم الارتفاع الطفيف في الأسعار (الذي يقدر بنسبة 0.3 %) الذي سيظهر في عام 2018.

 

  • سيمنع القانون في المملکة المتحدة اجارة معظم المنازل الجدیدة في عام 2018، مما سیؤدي إلی إصلاح النظام الحالي المتهم بأنه “غیر عادل ومسيء”، والذي كان يجعل المالکین غیر قادرین علی بیع مساكنهم نظراً لارتفاع قيمة الايجارات.

تتمنى جي آر اي استس (GRE Assets) للجميع عاماً سعيداً ومزدهراً.