London,,United,Kingdom,-,November,10,2020:,Uk,Prime,Minister

في ديسمبر 2020، أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عن خطط خفض انبعاثات الدولة بنسبة 68% على الأقل بحلول 2030، مقارنة بمستويات الانبعاثات في 1990. وقد أصدرت الحكومة البريطانية تشريعات تهدف إلى تحقيق صافي الانبعاثات الصفرية بحلول 2050.

يؤدي قطاع العقارات دوره في تبني الممارسات المستدامة في محاولة لتطبيق أساليب أكثر رفقًا بالبيئة. وتقدم هذه العقارات التي تراعي البيئة في تصاميمها الكثير من المميزات التي لا يقتصر تأثيرها الإيجابي على المشترين فقط من حيث أسعار التشغيل الأقل، بل يشمل المستثمرين أيضًا.

نستكشف أدناه تأثير الأجندة الخضراء في سوق العقارات، ونفصّل ما نقوم به كشركة لأداء واجبنا في دعم مبادرات الاستدامة.

كيف تبنّى قطاع العقارات الممارسات المستدامة؟

 يمكن جعل البيوت أكثر رفقًا بالبيئة بمختلف الوسائل، بما يشمل المواد المستخدمة في بنائها وكيفية تزويدها بالطاقة والأجهزة الذكية داخلها.

وبالحصول على المواد المعاد تدويرها والقابلة للتحلل البيولوجي والمواد المستدامة بدل استخدام المواد ذات المصادر غير المتجددة، يمكن تخفيض البصمة الكربونية للمنزل بشكل ملحوظ. ويمكن اتخاذ هذه التدابير ببساطة من خلال التعامل مع المزودين المحليين أو استخدام المنتجات الصديقة للبيئة مثل الدهانات العضوية.

ومن المهم أيضًا التفكير في التأثير البيئي للعقار بعد معيشة السكان فيه. وباستخدام الألواح الشمسية والتدفئة المركزية عبر المضخات الحرارية والتقنيات الخضراء للعزل الحراري، يمكن تقليل الاعتماد على المصادر التقليدية للتدفئة والطاقة. وعلى نحو مماثل، فإن الأجهزة الذكية، كالإضاءة والصنابير والثلاجات تساعد على حفظ الطاقة.

ما هي مميزات المنازل الخضراء؟

بعد إعلان حالة الطوارئ المناخية، فإن الميزة الكبرى  للمنزل الصديق للبيئة هي تقليل الأضرار الملحقة بالبيئة. يمكن لعدد من التغييرات الصغيرة بشكل جماعي أن تحدث فرقًا كبيرًا في الوصول إلى الأهداف الخضراء لحكومة المملكة المتحدة.

 وعلى الرغم من ارتفاع تكاليف تركيب الأجهزة وشراء المواد المستدامة في البداية، إلا أن هذه التجهيزات ستجعل منزلك أكثر كفاءة في استخدام الطاقة، وستخفض فواتير المنزل على المدى البعيد. وعلاوة على ذلك، تعد هذه الإجراءات خطوة ممتازة لإعداد المنزل للمستقبل، إذ أن المبادرة بتطبيقها ستساعدك على تجنب تأثير التغييرات التشريعية، فعلى سبيل المثال، سيتم حظر التدفئة بالغاز في المنازل الجديدة بحلول عام 2025.

تشهد المنازل المستدامة ارتفاعًا في الطلب، وتمثل هذه الزيادة خبرًا سارًا بالنسبة إلى المستثمرين العقاريين الذين يرغبون في تنويع مجموعة استثماراتهم، إذ تتزايد جاذبية العقارات ذات البصمة الكربونية المنخفضة والتكنولوجيا الذكية بالنسبة إلى المشترين والمستأجرين على حد سواء.

ما هي الممارسات المستدامة التي تستخدمها شركة جي. آر. إي أسيتس؟

توفر أحدث مشاريعنا في المملكة المتحدة وإسبانيا عددًا من المميزات الرفيقة بالبيئة. فقد تم بناء مشروع ريفرسايد بارك الخاص بنا في آشفورد باستخدام إطارات خشبية مستدامة، وتتوفر الألواح الشمسية على كل المباني. وعلى نحو مماثل، تحوي كل المنازل تهوية ميكانيكية مع استرداد الحرارة، وهو حل يدخل الهواء المصفى إلى المبنى مع تقليل فقد الحرارة. يدعم المشروع أيضًا الحياة البرية على ضفة النهر بالإضافة إلى الاعتماد الكبير على الزراعة بدون حرث للحفاظ على البيئة.

حقق مشروع بريسيس دياغونال مار الخاص بنا ترتيب A في تصنيف EPC، وهو أفضل ترتيب يمكن تحقيقه في كفاءة الطاقة. ووصلنا إلى هذا الترتيب باستخدام عزل قوي للواجهات والأسطح والنوافذ، وقد تفوقت جميعها على متطلبات القطاع. وعلى سبيل المثال، تستفيد كل الشقق من نجارة الألمونيوم مع حماية الجسر الحراري وعزل زجاجي منخفض الانبعاثات على النوافذ.

توفر الستائر المنزلقة الحماية من أشعة الشمس، والتي تقلل من الحاجة إلى تكييف الهواء في أشهر الصيف بالإضافة إلى التهوية الداخلية في معظم العقارات. وتستفيد الشقق أيضًا من أحدث الأجهزة المستدامة لتكييف الهواء والتي تستفيد من الطاقة بكفاءة عالية عند استخدامها.

تقدم شركة جي. آر. إي. أسيتس بيوتًا عالية الجودة على مقربة من خطوط المواصلات في كل من المملكة المتحدة وإسبانيا منذ 2006.

23 February 2021 تاريخ