international-investors

مثّل سوق عقارات المملكة المتحدة خيارًا جذابًا للمستثمرين الأجانب بفضل كل من العائدات القوية والأسعار المناسبة لصرف العملات والاستقرار النسبي حتى مع الظروف الاقتصادية الصعبة.

حرصنا في شركة جي. آر. إي. أسيتس منذ 2006 على العمل مع عملائنا لتوفير الفرص الاستثمارية في مختلف المواقع الإقليمية المهمة في المملكة المتحدة، ونوفر مجموعة واسعة من الخدمات المتنوعة مثل إدارة العقارات والاستشارة الضريبية والخدمات القانونية. وسعت الشركة إلى تقوية سمعتها من ناحية قدرتها على تحديد المواقع المناسبة في الوقت المناسب بما يضمن نمو رأس المال والعوائد.

للاستثمارات الدولية دور أساسي في دعم نمو سوق العقارات والسوق الاقتصادي، وسنتعرف في هذه المدونة على الأسباب الداعمة.

النمو المتوقع في الاستثمار الدولي

قدم تقرير الثروات 2021 من نايت فرانك توقعات تفيد أن “الأسواق الكبيرة ذات السيولة والشفافية النسبية والتي تتميز بنظام قانوني مساعد، ستستمر في جذب رأس المال الخاص العالمي”. وقد عرّف التقرير المملكة المتحدة بصفتها إحدى البلدان التي من المتوقع لها أن تشهد نموًا في مجال الاستثمار الدولي في العقارات في 2021.

وفي تقرير بعنوان “خمسة في 2022″، أجرت شركة سافيلز بحثًا عبر شبكتها الدولية لاستكشاف توجهات الاستثمار في 2022. يشير التقرير إلى “صمود مجال العقارات مع تسارع التغيير والتطور بدل حدوث ثورة في هذا المجال في ظل الجائحة”، علاوة على زيادة الاستثمارات الدولية. ومع التخفيف التدريجي لقيود كوفيد-19، فإن سافيلز تتوقع في المتوسط أن 47% من كل الاستثمارات ستكون من مستثمرين دوليين في 2022، وهي استنتاجات تدعم توقعات نايت فرانك.

ا هي أهمية هذه المعطيات؟

وضحنا سابقًا في مدونتنا عن توقعات الربيع لعقارات المملكة المتحدة أن تفوق الطلب على العرض في مجال السكن من أكبر المخاوف في سوق عقارات المملكة المتحدة. وأفادت بروبرتي نوتيفاي في مقال حديث “هناك حاجة إلى الاستثمار من الخارج لدعم فرص المدينة في إنشاء العدد المناسب من البيوت بما يتناسب مع الطلب الحالي مع الإبقاء على الأسعار المناسبة للسكن”.

تتوفر أيضًا الكثير من المميزات غير المباشرة لهذه الاستثمارات، فهي لا تدعم قطاع البناء فحسب، بل تشمل أيضًا توسع الشركات وتوفير الوظائف. وتعد بيتربره خير مثال بفضل ما أنشأته من نظام متكامل لمشاريع التجديد والاستثمار الداخلي بما يفيد السكان المحليين والاقتصاد.

التاريخ يعيد نفسه

أظهرت الأحداث السابقة أن الاستثمار الدولي في الأوقات التي تتلو عدم الاستقرار الاقتصادي هو أساس تنشيط سوق العقارات. ولشركة جي. آر. إي. أسيتس خبرة مباشرة في المجال من حيث الإستراتيجية، فقد تمسكت الشركة بتركيزها على مواقع التطوير في المواقع الحيوية للتجديد داخل مدار التنقل في لندن؛ في مواقع رئيسية جذابة من حيث السعر ونمط الحياة للموظفين الشباب.

أثبتت هذه الاستراتيجية قوتها في وجه الظروف غير المستقرة، فقد حقق مشروع الشقق الأوليمبية في ستراتفورد نموًا في رأس المال بنسبة 37% بعد الأزمة المالية في 2008. وفقد جنى إيمان المستثمرين الدوليين بسوق عقارات المملكة المتحدة ثماره من حيث عوائد الاستثمار ودعم الانتعاش الاقتصادي. ونتوقع توجهات مماثلة من حيث الاستثمار الدولي مع انتهاء الجائحة.

تقدم شركة جي. آر. إي. أسيتس بيوتًا عالية الجودة على مقربة من خطوط المواصلات في كل من المملكة المتحدة وإسبانيا منذ 2006.

3 August 2021 تاريخ