انخفاض معدلات البطالة في جميع انحاء أوروبا

2018/02/01
shutterstock_244372114 [Converted]-01

وفقا لأحدث الأرقام، انخفضت معدلات البطالة في الاتحاد الأوروبي بشكل كبير في عام 2017 ، حيث بلغت 7.3 % في نهاية العام – وهو أدنى مستوى منذ تشرين الأول 2008، تاريخ اندلاع أزمة الائتمان العالمية.

 

هناك حالياً 18 مليون شخص عاطلون عن العمل في دول الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 28 دولة، أي ما يمثل انخفاض في عدد العاطلين عن العمل بأكثر من مليوني شخص منذ نهاية عام 2016، ومن بين الدول التي سجلت ادنى مستويات بطالة جمهورية التشيك (2.5 %) وألمانيا (3.6 %) والمملكة المتحدة (4.3 %).

 

في إسبانيا، انخفضت البطالة بنسبة 7.8 % في عام 2017 وفقا لوزارة العمل في البلاد، بحيث انخفض عدد العاطلين عن العمل بـ 290،000 شخص مقارنة بعام 2016. صرّح رئيس الوزراء ماريانو راخوي (Mariano Rajoy) “نحن نستعيد أكثر من 70 % من فرص العمل التي فقدناها خلال أكبر أزمة شهدتها إسبانيا منذ عقود”.

 

في المملكة المتحدة، هناك الآن 32.2 مليون شخص يعملون، ما يمثل ادنى معدل بطالة (4.3%) منذ 42 عاما وأعلى عدد وظائف شاغرة (810000 وظيفة) منذ 17 عاما. صرّح جيمس آثي (James Athey)، مدير الاستثمارات في شركة “أبردين ستاندرد انفستمنتس” (Aberdeen Standard Investments): “تشير أرقام الوظائف اليوم أن المملكة المتحدة تقف على قدم ثابتة أكثر مما توقعه الكثيرون في أعقاب تصويت الخروج من الاتحاد الأوروبي”.

 

تعود الأرقام الإيجابية إلى انتشار العقود المؤقتة التي تعطي أصحاب العمل مرونة اكبر في التعاطي مع الموظفين، إلى جانب فوائد التكنولوجيات الرقمية، مما يعني أنه بإمكان أرباب العمل والعمال تحديد الفرص بسرعة أكبر. يتوقع مايكل سوندرز (Michael Saunders)، من كبار المسؤولين في بنك إنجلترا، أن معدل البطالة في المملكة المتحدة قد يقل عن 4 % في عام 2018 مع استمرار نمو الاقتصاد في البلاد.

 

لقد ادت ارقام الوظائف الى تعزيز الجنيه الاسترليني، في حين يتوقع الاقتصاديون أن النمو التدريجي للمداخيل يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع معدلات الفائدة في وقت لاحق من عام 2018.