trends

بعد سنتين مضطربتين، تدور الكثير من التوقعات حول المسارات التي يمكن لسوق العقارات أن يسلكها في 2022 في المملكة المتحدة بالنسبة إلى المطورين والمستثمرين والسكان.

يقول مايكل القصير، المدير العام لشركة جي. آر. إي. أسيتس: “مع بداية 2021، أدركنا حدوث تحول في أولويات المشترين. ومع الحفاظ على قدرتنا على تحمل التكاليف والاتصال والتجديد المستمر على رأس معايير الاستثمار لدينا، فقد أدركنا أن الناس يبحثون بشكل متزايد عن إمكانية العمل من المنزل وسهولة الوصول إلى المساحات الخضراء، سواءً أكان ذلك في الحدائق أو الشرفات أو المصاطب أو المنتزهات القريبة. كانت تنبؤاتنا صحيحة، وعلى مدى 2021 تصاعد إقبال المشترين المحتملين على المساحات الفسيحة في غرف المعيشة، وتكنولوجيا النطاق العريض بالألياف البصرية عالي السرعة الذي يفعّل الاتصال بالإنترنت خلال دقائق، وشرفات كبيرة أو مصاطب مع إطلالات ممتازة على المنطقة المحيطة.”

نحدد أدناه التوجهات الثلاثة الرئيسة التي نعتقد أنها ستؤثر في سوق العقارات في 2022، بما يشمل العرض والطلب، وأداء أسعار المنازل، والرهون العقارية.

العرض والطلب

 من أكبر تحديات السوق في الأشهر الأخيرة اختلال التوازن بين العرض والطلب. فوفقًا لمؤشر أسعار المنازل من موقع رايتموف (ديسمبر 2021) ، “وصلت أعداد العقارات المتوفرة للبيع إلى أدنى مستوى لكل فرع وكالة عقارية سجله موقع رايتموف على الإطلاق”. يمكن اعتبار هذا خبرًا جيدًا لمن يرغبون في البيع لأنه يمكن أن يشير غالبًا إلى صفقة سريعة وارتفاع في قيمة المنازل، ما يعني عوائد أفضل للمقيمين والمستثمرين الذين يرغبون في البيع.

ومع ذلك، يتوقع نايت فرانك أن “المستويات الاستثنائية والقوية للطلب ستكون أكثر توازناً مع العرض في الأشهر الأولى من 2022″، وهو أمر إيجابي للمشترين لأول مرة الذين يحاولون بدء الاستثمار في العقارات، ويمكن أن يبطئ من سرعة التضخم المستمر في الارتفاع.

وقد أدى نقص العمالة وزيادة أسعار مواد البناء إلى انخفاض العرض بشدة في 2021. أدت صعوبة إيجاد الموظفين والمواد إلى تباطؤ إنتاج البناء، بالإضافة إلى أن ارتفاع التكاليف يزيد من صعوبة تنبؤ الشركات بتكاليف البناء بسبب سرعة تغيرها. تبدو المعطيات أكثر تفاؤلاً في عام 2022، إذ انخفضت نسبة شركات البناء التي أبلغت عن تأخيرات الموردين إلى 34% في ديسمبر مقارنة بـ47% في نوفمبر. لا تزال الأسعار مرتفعة لكنها مستقرة الآن، ما يجعل من السهل جدًا على المطورين التنبؤ بتكاليف البناء.

أداء أسعار المنازل

بحسب تحديث سوق الإسكان في المملكة المتحدة الذي أصدرته شركة سافيلز، فإن “أعلى معدل نمو سنوي لأسعار المنازل منذ 15 عامًا كان في 2021”. ونسبت سافيلز سبب هذا النمو إلى “السباق على المساحات” وتفوُّق الطلب على العرض، ومن المتوقع استمرار هذا النمو للأشهر القليلة المقبلة على الأقل. وتشير التوقعات إلى ارتفاع أسعار المنازل بنسبة 3.5% في المملكة المتحدة ككل مقارنة بـ3% جنوب شرق المملكة المتحدة. أما في السنوات الخمس حتى عام 2026، من المتوقع أن ترتفع أسعار المنازل بنسبة 13.1% في المملكة المتحدة و10.4% في الجنوب الشرقي.

يبدو أن بعض العوامل ستساهم في إبطاء معدل نمو أسعار المنازل والنشاط في السوق بشكل طفيف بما يشمل انخفاض موافقات الرهن العقاري، وانخفاض المعروض من المساكن وارتفاع أسعار الفائدة. ستكون هذه هي المرة الأولى التي سيتأثر فيها المشترون بهذا الأمر، ما يعني أنه من المهم أكثر من أي وقت مضى أن يقدم قطاع العقارات منازل عالية الجودة بالسعر المناسب وفي الموقع المناسب.

الرهون العقارية

شهد سعر الفائدة الأساسي لبنك إنجلترا زيادة بلغت 0.25% في ديسمبر 2021 وتدور توقعات من موقعويتش؟” وآخرين حول نمو النسبة أكثر. وفي حال ازدياد نسبة الفائدة، فمن المحتمل أن ترتفع تكاليف الرهن العقاري بالنسبة إلى مشتري المنازل.

إن توفير قروض عقارية طويلة الأجل (رهون عقارية تصل مدتها حاليًا إلى 40 سنة)، بالإضافة إلى إشاعات حول قروض عقارية لمدة 50 عامًا تلوح في الأفق، توفر خيارًا للمشترين لأول مرة للحفاظ على سداد شهري بسعر معقول.

الرهون العقارية الخضراء هي توجه ناشئ يمكن أن يشهد معدلات أفضل على العقارات ذات الكفاءة العالية في استخدام الطاقة. وتهدف هذه القروض العقارية إلى تحفيز التطويرات المستدامة للمشترين وهو أمر مهم بشكل خاص للباحثين عن منازل حديثة البناء، ويتوقع موقعويتش؟” نمو الاقتراض المستدام هذا العام.

تقدم شركة جي. آر. إي. أسيتس بيوتًا عالية الجودة على مقربة من خطوط المواصلات في كل من المملكة المتحدة وإسبانيا منذ 2006.

4 January 2022 تاريخ