mark-roberts-blog-image

ينضم مارك روبرتس إلى شركة جي. آر. إي. أسيتس بخبرة تزيد عن 20 عامًا في مجاله كمدير تجاري. وقد عمل مارك في مشاريع كبيرة ومتنوعة في كبرى الشركات مثل آي إس جي وكيير وفيستري غروب، وغطى عمله مشاريع مهمة مثل كلية كرويدون والبنية التحتية الخاصة بالمنتزه الأوليمبي. وتتميز خبرة مارك بتنوعها في مختلف مجالات القطاع بما يشمل الأعمال التأسيسية والسكنية والمقاولات والبنية التحتية والتجديد، ما يجعله يقدم خبرة ووجهة نظر فريدة إلى شركتنا.

وبصفة مارك المدير التجاري، فهو مسؤول عن الإدارة التجارية اليومية بما يشمل مراجعة الأسعار والميزانيات والعقود.

يشاركنا مارك في هذه المقابلة مهماته كمدير تجاري، ويخبرنا عما يحبه في عمله ويعرفنا بالإنجازات التي يسعى إلى تحقيقها من خلال عمله معنا في جي. آر. إي. أسيتس.

ماذا تتضمن مسؤولياتك بصفتك المدير التجاري؟

 أستمتع بالعمل عن كثب على الإدارة التجارية لمشروع ريفرسايد بارك، إذ نقدم الآن المرحلة الثالثة من المشروع. ويشمل ذلك التقييمات ومراجعة التكاليف والإدارة النقدية وإدارة المخاطر والعقود، بالإضافة إلى التنسيق مع ممول العملاء وفريق جي. آر.إي. أسيتس الأوسع.

ويشتمل دوري على تطوير علاقات سلسلة التوريد، ويتمثل في الصفقات التجارية واتفاقات الخصم. وسأعمل أيضًا على العمليات التجارية التي يفوق نطاقها ريفرسايد بارك وتمتد إلى مجال أعم.

ما هو أكثر ما يعجبك في منصبك حتى الآن؟

 قد يكون الوقت مبكرًا قليلًا، لكن من الواضح من` الآن أن دوري في جي. آر. إي. أسيتس متنوع ومليء بالتحديات. ففي كل يوم وكل مشروع توجد تحديات مختلفة نحتاج إلى تخطيها، ولذلك فإنني أترقب بدء العمل على هذه النواحي.

أستمتع أيضًا بمشاركة معرفتي وخبراتي مع فريق العمل – فأنا أسعى دائمًا إلى نشر الوعي بالشؤون التجارية بين أعضاء الفريق.

ما هي الأهداف التي ترغب في تحقيقها في جي. آر. إي. أسيتس؟

أسعى إلى تطوير هذا المنصب والعمليات التجارية داخل الشركة. فكلي إيمان أن مفتاح النجاح هو السعي الدائم نحو المزيد من النجاح، وهو مبدأ من المبادئ التأسيسية في جي. آر. إي. أسيتس. ومع نمو الأعمال والمشاريع سيصبح لشركة جي. آر. إي. أسيتس دور أكبر بصفتها طرفًا أساسيًا في سوق التطوير العقاري. وسأكون سعيدًا إذا وجدت أنني ساهمت في تقدم الشركة ونموها خلال الأشهر القليلة القادمة.

يمكنك التواصل مع مارك على لينكد إن هنا

20 April 2021 تاريخ