shutterstock_693903967

وفقاً لدراسة جديدة، ارتفعت قيمة المنازل القريبة من ملاعب كرة القدم البريطانية المبنية حديثا خلال السنوات الأخيرة.

لقد ارتفعت قيمة العقارات الواقعة قرب كل من ملعب الإمارات التابع لنادي أرسنال وملعب الاتحاد التابع لنادي مانشستر سيتي وملعب أمكس التابع لنادي برايتون آند هوف ألبيون بواقع خمسة اضعاف خلال العشرين سنة الماضية، في حين قفزت قيمة المنازل القريبة من ملعب وايت هارت لاين الجديد التابع لنادي توتنهام هوتسبور بنسبة 650% منذ عام 1997.

تساهم الملاعب عادة إلى احياء واسع النطاق لمنطقة ما مع عوامل اخرى مثل مئات الملايين من الجنيهات المنفقة على البنية التحتية، وخطوط النقل الجديدة، والعقارات السكنية، والمطاعم والمحلات التجارية.

في جنوب لندن ، ينوي نادي كريستال بالاس لكرة القدم بناء ملعب يتسع لـ 34 ألف متفرج بتكلفة 100 مليون جنيه استرليني بحلول عام 2021. وقال رئيسه ستيف باريش (Steve Parish): “إن هذا المشروع لن يؤدي فقط إلى تحويل الملعب، الذي هو مقرنا منذ عام 1924، بل سيكون له ايضاً تأثير ايجابي على مجتمع جنوب لندن” و كانت أسعار المنازل القريبة من الملعب الحالي قد قفزت بالفعل بنسبة 510% بين عامي 1997 و2017 ، لكن الخبراء العقاريين يتوقعون المزيد من الارتفاع في القيم والتفوق على أداء السوق.

صرّح بين لويد (Ben Loyd) المدير التنفيذي لشركة Pure Commercial Finance التي قامت بالدراسة “إن الإحصاءات مقنعة”. كما اضاف انه “من الرائع أن نرى ان بناء ملاعب كرة قدم جديدة  يؤدي ليس فقط الى تعزيز الاستثمار في البنية التحتية المحلية، أو احياء المناطق المتعبة أو غير المستخدمة في المدن ولكن ايضاً الى تحقيق ارتفاع غير مسبوق في أسعار المنازل في المنطقة ذاتها التي اعيد تطويرها. ”

ان هذه الارتفاعات تعاكس اتجاهًا تاريخيًا للبيوت القريبة من ملاعب كرة القدم التي كانت تتعرض للتقييمات السلبية بسبب ارتباطها بالضجة والنفايات والعنف المحتمل. لقد أدى تحول كرة القدم إلى وسيلة ترفيه عائلي عالي الجودة إلى عكس هذا الانطباع وتعزيز قيم العقارات.