shutterstock_672680521 - resized

شهد 31 يناير 2020 انسحاب المملكة المتحدة من عضويتها في الاتحاد الأوروبي لتبدأ بذلك مرحلة انتقالية تتفاوض فيها حكومة المملكة المتحدة حول طبيعة علاقتها الجديدة مع الاتحاد الأوروبي.

أعلن رئيس الوزراء، بوريس جونسون، عن اتفاق تجاري تاريخي بقيمة 660 مليار جنيه إسترليني في 24 ديسمبر 2020، ومن المتوقع للاتفاق أن “يدفع عجلة التوظيف والازدهار في كل أنحاء القارة” وأنه “سيتيح لشركاتنا ومصدرينا إجراء المزيد من الأعمال مع أصدقائنا الأوروبيين”.

شاركنا في نهاية السنة الماضية تحديثًا حول تداعيات الفترة المخصصة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وتوقعاتنا المتعلقة بكيفية التأثير في قطاع العقارات. ومع انتهاء الفترة الانتقالية والتوصل إلى اتفاق تجاري، فالآن هو الوقت المناسب لنشارك معكم تحديثًا آخر حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، إذ ندرج أدناه تفاصيل الاتفاق التجاري بالإضافة إلى توقعاتنا حول كيفية تأثر سوق العقارات البريطاني بالاتفاق.

ملخص الاتفاق التجاري الخاص بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

  • اتفاق تجاري حر بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي سيقوم بحماية الوظائف في المملكة المتحدة وسيسمح ببيع السلع والمكونات البريطانية بدون تعريفات وحصص في سوق الاتحاد الأوروبي.
  • اعتماد نظام هجرة على أساس النقاط بدءًا من 1 يناير 2021.
  • المملكة المتحدة الآن خارج الاتحاد الجمركي والسوق الموحدة.
  • سيتم الآن سن كل القوانين البريطانية على يد البرلمان البريطاني فقط وستنتهي الولاية القضائية لمحكمة العدل الأوروبية.
  • للمملكة المتحدة الآن الحرية في تحديد أطر عمل جديدة للقطاعات الرائدة في المملكة المتحدة، بما يشمل العلوم الحيوية والخدمات المالية.
  • سيتم إنشاء وظائف جديدة بفضل الموانئ الحرة والمناطق الصناعية الخضراء الجديدة.
  • ستصبح المملكة المتحدة الآن دولة ساحلية مستقلة ذات سيطرة كاملة على المياه، وسيتم دعم مجال صيد الأسماك من خلال برنامج بقيمة 100 مليون جنيه إسترليني لتحديث هذه الصناعة.
  • حالة جديدة من الثقة في الاقتصاد، خصوصًا بالنسبة إلى قطاعات الطيران والنقل والسيارات، والتي تأثرت بشدة بسبب جائحة كوفيد-19.
  • تحسن الأوضاع وزيادة الثقة، خصوصًا في أوساط القطاعات الأكثر تأثرًا في جائحة كوفيد-19.

المصدر:

https://www.gov.uk/government/speeches/prime-ministers-statement-on-eu-negotiations-24-december-2020

كيف سيتأثر سوق العقارات في المملكة المتحدة؟

علّق مايكل القصير، المدير العام لشركة جي. آر. إي. أسيتس، قائلًا: ” لا توجد آثار مباشرة لاتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على سوق العقارات والإسكان في المملكة المتحدة. لذلك وعلى الرغم من حالة عدم اليقين خلال الأشهر الأخيرة، لا يوجد سبب يشير إلى أن هذا المجال سيتأثر على نحو سلبي. ومع إنشاء الوظائف وزيادة الثقة في الأعمال بفضل عدم وجود الحواجز التجارية غير الجمركية على النحو المبين في الاتفاق، فإن هذه العوامل واعدة للغاية وستفيد اقتصاد المملكة المتحدة، وبالتالي سوق العقارات.

“في ظل إجراءات الإغلاق الحالية بسبب كوفيد-19، لازال سوق الإسكان يعمل إلى حد كبير جدًا، وقد حفّز الوقت المتزايد الذي يقضيه الأفراد في بيوتهم على شراء بيوت جديدة. وبسبب هذه الاعتبارات، فإننا نتوقع استمرار النمو والحركة في السوق بدون عوائق ناتجة عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.”

تقدم شركة جي. آر. إي. أسيتس بيوتًا عالية الجودة على مقربة من خطوط المواصلات في كل من المملكة المتحدة وإسبانيا منذ 2006.

5 January 2021 تاريخ