shutterstock_516241186 - resized

تشير سلسلة من التقارير الصادرة في أوائل يناير/كانون الثاني 2020 إلى أن سوق العقارات في المملكة المتحدة سيشهد نموا بشكل مستمر، سواءً في ما يخص المبيعات و الايجارات، على مدى السنوات المقبلة.

قدمت وكالة نايت فرانك المالكة ل 500 مكتب في جميع أنحاء العالم (بما في ذلك 84 مكتب في المملكة المتحدة) تقديرات تشير إلى أن قيمة العقارات السكنية ستتمتع بزيادة قدرها 15 بالمائة بحلول عام 2024، مع بعض الاختلافات من إقليم لآخر. فحسب تلك التقديرات سيتفوق شرق إنجلترا على باقي أقطار المملكة المتحدة مع ارتفاع 17 في المائة، والذي يتمركز حول مدينة بيتربره، في حين أن لندن ستشهد زيادة بنسبة 13 في المائة.

كما تعتقد وكالة نايت فرانك أن قيمة الإيجار في جميع أنحاء البلاد سوف تشهد ارتفاعا بنسبة 10 في المائة على مدى السنوات الأربع المقبلة، وأما لندن فستمثل الاستثناء، كونها ستتمتع بارتفاع أعلى في قيمة الإيجار مقارنة بباقي المدن والمقدر ب 15 في المائة.

ويتنبأ تقرير الوكالة بما يلي: “بمجرد إتمام اتفاق خروج بريطانيا، نتوقع ارتفاع الزخم في مختلف الأسواق، مع انعكاس نمو الأسعار لهذا الوضع بداية من عام 2021 فصاعدا”.

وتتوقع الوكالة سي بي أر إي، المكونة من 000 10 موظف في المملكة المتحدة، نموا في أسعار المساكن بنسبة 11 في المائة بحلول عام 2023 (مع 18 في المائة في وسط لندن) ونمو الإيجار بنسبة 13 في المائة في جميع أنحاء المملكة المتحدة في ذلك الوقت) مقارنة بنسبة 19 في المائة في وسط لندن).

كما صرحت جينيت سيبريت، رئيسة البحوث السكنية في وكالة سي بي أر إي قائلا: “في ظل الطلب المتزايد، والتشغيل القوي المتوقع للعمالة ونمو الناتج المحلي الإجمالي، نتوقع أن ترتفع الإيجارات في عام 2020”. وأضافت قائلا “نحن نتوقع أن ترتفع الإيجارات في لندن بما يقارب من 18 في المائة على مدى السنوات الخمس المقبلة”.

17 January 2020 تاريخ