فرصة فريدة من نوعها لقطاع البناء بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

2017/11/30
shutterstock_559826938

بحسب احدى شركات الاستشارات العقارية الرائدة توماس اند أدامسون (Thomas&Adamson)، على اللاعبين الرئيسيين في قطاع البناء والعقارات في المملكة المتحدة اغتنام الفرص من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

قال كريس نارومور (Chris Narrowmore)، شريك في توماس اند أدمسون: “لا يمكننا الاعتماد على السياسيين لانجاح القطاع”. “على اللاعبين في قطاع البناء أن يستلموا زمام الامور والمضي قدما لتحسين السوق. هناك فرص كثيرة خارج المشاريع المموّلة من الحكومة “.

 

بحسب توقعات جمعية منتجات البناء (Construction Products Association)، ان القطاع سينمو بنسبة 0.7 %  فقط في عام 2018، وهو أدنى معدل منذ ست سنوات. غير أنه من المتوقع ان يرتفع ناتج البناء بنسبة 1.6 % في عام 2017 ( في حين كانت النسبة المتوقعة سابقاً 1.3 %).

 

بحسب  توماس اند أدمسون، ان المنافع من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تفوق المخاطر. قال اليستير والاس (Alistair Wallace)، الشريك الرئيسي في توماس اند أدمسون: “إن قطاع البناء لديه فرصة فريدة من نوعها لتسويق نفسه بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي”. وقد شهد ولالس ان تدفقات الاستثمار الدولي في سوق المملكة المتحدة لا تزال قوية، ولا سيما في المساكن المعدّة للطلاب وقطاع الضيافة والتجزئة والعقارات السكنية. وقد اضاف والاس “ان هذه هي أقوى القطاعات في المملكة المتحدة حالياً”.

ان الاقتصاد البريطاني لديه تاريخ مهم في التكيف مع الظروف المتقلبة، وبالتالي فإن الوضع الإيجابي لقطاع البناء والعقارات سوف يتبلور في الأشهر والسنوات المقبلة.