shutterstock_289144412

حققت استثمارات شركات الرأس المال الاستثماري في قطاع التكنولوجيا في لندن رقماً قياسياً بلغ 2.45 مليار جنيه استرليني في عام 2017، متحدّيتاً الشكوك المحيطة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ومتجاوزتاً المدن الأوروبية الأخرى بفارق كبير.

 

كانت باريس الأقرب إلى المجموع التي حققته لندن في 2017 بحيث بلغ مجموع الاستثمارات  فيها 564 مليون جنيه استرليني، في حين بلغ مجموع الاستثمارات في برلين 456 مليون جنيه استرليني و360 مليون جنيه استرليني في ستوكهولم.

 

صرّح عمدة لندن صادق خان (Sadiq Khan) “ان ارقام الاستثمارات اليوم ليست الا دليلاً آخراً على ان لندن هي بلا شك عاصمة التكنولوجيا فى اوروبا وسنسعى الى الحلول محل سيليكون فالي (Silicon Valley) كمركز التكنولوجيا الرائد فى العالم”. واضاف خان ان ” رجال الأعمال والتكنولوجيا ينجذبون إلى مدينتنا العظيمة لتنوع المواهب فيها وبيئتها الحاضنة للأعمال وأنا مصمم على أن تبقى لندن مفتوحة للاستثمار ولاستقبال أفضل المواهب في القطاع التكنولوجي من جميع أنحاء العالم.”

 

شكلت الاستثمارات في لندن حوالي 90 % من استثمارات قطاع التكنولوجيا في المملكة المتحدة في عام 2017 ، بقيمة 2.99 مليار جنيه إسترليني، أي ما يقارب ضعف الرقم المحقّق لعام 2016 وأكثر من الرقم المحقّق في ألمانيا وفرنسا واسبانيا وايرلندا مجتمعين.

ان أكبر استثمار هو الذي قامت به سوفت بانك بقيمة 392 مليون جنيه استرليني في شركة تطوير لعبة على الانترنت تدعى “Improbable” ، يليه استثمار بقيمة 364.9 مليون جنيه استرليني في خدمة ديليفيرو لتوصيل الوجبات الجاهزة (Takeaway meal delivery service Deliveroo)، يليه استثمار بقيمة 212 مليون جنيه استرليني من قبل مستثمرين دوليين في شركة تقنية تدعى ترانزفرويز (Transferwise).

 

صرّح روب كنياز (Rob Kniaz)، مؤسس شركة الرأس المال الاستثماري هوكستون فينتشورز (VC firm Hoxton Ventures)، من اول المستثمرين في ديليفيرو، أن الميزة الرئيسية للندن هي علاقاتها الدولية القوية. وقد صرّح ان “لندن هي المكان الذي يأتي اليه المستثمرون الأمريكيون والعالميون كأول مكان للانطلاق بإستثماراتهم”.