uk-housing-market-update

تتصدر شركة سافيلز في المملكة المتحدة مجال العقارات، وتجري أبحاثًا حول التوجهات التي تؤثر في السوق، وتصدر تحديثًا شهريًا عن سوق الإسكان لتعطي نظرة فاحصة حول سوق العقارات السكنية في المملكة المتحدة. ويكشف آخر تحديث في مايو 2022 أن “مخاوف القدرة على تحمل التكاليف تتزايد، لكن الطلب مازال قويًا مع استمرار أسعار المنازل في النمو.”

نشارك في هذه المدونة نتائج التقرير الأساسية بما يشمل الزيادة المستمرة في أسعار المنازل والإيجارات، بالإضافة إلى المخاوف حول القدرة على تحمل التكاليف وعلامات التقارب بين العرض والطلب.

 

أسعار المنازل والإيجارات في ارتفاع

تشير البيانات من شركة نيشن وايد إلى أن أسعار المنازل ارتفعت بنسبة 0.3% إضافية في إبريل 2022، ما أدى إلى وصول النمو السنوي لأسعار المنازل إلى 12.1%. ويحدث أمر مشابه في سوق الإيجار، إذ ترتفع أسعار الإيجار بسرعة – حتى أن الأسعار ارتفعت بنسبة 11% مقارنة بالسنة الماضية في مارس وازدادت بنسبة 1% مقارنة بالشهر الماضي.

يؤدي ارتفاع أسعار المنازل في العادة إلى زيادة الطلب على استئجار العقارات، لكن كشفت شركة سافيلز أنه مدفوع في هذه الحالة بانخفاض العرض. وتظهر الظروف الحالية أن الطلب قوي على كل من الشراء والإيجار، ولذلك فإن احتمالية تزايد ضغوط القدرة على تحمل التكاليف في السوق تتطلب ارتفاع العرض من خلال تعليمات أصحاب العقارات أو مشاريع الشراء بغرض التأجير.

 

استمرار المخاوف تجاه القدرة على تحمل التكاليف

يؤثر عدد من العوامل في المخاوف تجاه القدرة على تحمل التكاليف في السوق. ومن أهم هذه العوامل تزايد أسعار المنازل والإيجارات، خصوصًا في ظل عدم نمو الدخل. ويتعاظم تأثير هذه العوامل مع أزمة تكلفة المعيشة في السياق الأوسع.

وتتوقع مؤسسات الإقراض انخفاض توفر الرهون العقارية مع وصولنا إلى منتصف 2022. ومع إعلان بنك إنجلترا أن سعر الفائدة الأساسي سيرتفع إلى 1% بحلول نهاية الشهر، ستقل القدرة على تحمل تكاليف الرهون العقارية. وتوقعت شركة سافيلز أن هذا سيؤدي إلى انخفاض نمو أسعار المنازل في المستقبل، لكننا نرى أن مشتري المنازل لأول مرة سيكونون الأكثر تأثرًا مع استمرار الصعوبة في امتلاك منزل لأول مرة. تؤكد هذه المعطيات على أهمية قيام المطورين بتوفير عقارات بأسعار معقولة في المناطق المرغوبة.

 

تقارب العرض والطلب

كان تفوق الطلب على العرض من المواضيع الشاغلة خلال الأشهر الأخيرة، ويظهر تقرير سافيلز الأحدث أول علامات التقارب. ويشير التقرير إلى أن “عدد المنازل المعروضة في السوق ارتفع في كل شهر من الأشهر الثلاثة الأولى من 2022، ليعود إلى التوجهات الموسمية العادية“، وهو أمر واعد.

وعلى الرغم من أن هذه المسائل لم يتم حلها حتى الآن، لم يحد انخفاض العرض من عدد المعاملات التي بلغت 111,000 في مارس، أي ما يعادل زيادة بنسبة 12% عن مستويات 2017-2019. وإذا استمر التقارب، سيوازن بعض التحديات من حيث القدرة على تحمل الأسعار في السوق.

 

تقدم شركة جي. آر. إي. أسيتس بيوتًا عالية الجودة على مقربة من خطوط المواصلات في كل من المملكة المتحدة وإسبانيا منذ 2006.

10 May 2022 تاريخ