Black,Small,Business,Owner,Making,Calculations,At,Home.,Close,Up

كشف موجز بحث لمجلس العموم حول ارتفاع تكلفة المعيشة في المملكة المتحدة أن “تكلفة المعيشة آخذة في الازدياد في مختلف أرجاء المملكة المتحدة منذ بدايات 2021. وفي فبراير 2022، وصل التضخم إلى أعلى مستوى مسجل منذ 1992”. ومن العوامل المؤثرة في ذلك زيادة تكاليف السلع الاستهلاكية، وارتفاع معدلات التضخم، وارتفاع أسعار الطاقة في المنازل، بعد زيادة سقف أسعار الطاقة المحلية لشركة أوفجيم بنسبة 54%.

سنستكشف في هذه المدونة الآثار المترتبة على ارتفاع تكاليف المعيشة في سوق العقارات في المملكة المتحدة، بما يشمل الانخفاض المتوقع في نمو أسعار المنازل، والحاجة الملحة للاستفادة من معدلات الرهن العقاري المنخفضة واستقرار طلب المشترين.

توقعات تراجع أسعار المنازل في المملكة المتحدة

ذكرت صحيفة الغارديان الأسبوع الماضي أن أسعار المنازل في المملكة المتحدة سجلت مستوى قياسيًا بلغ 282,753 جنيهًا إسترلينيًا، وهو أعلى بنسبة 11% مقارنة بالعام الماضي، وفقًا لبيانات من هاليفاكس، البنك التجاري الشهير في المملكة المتحدة. ومع ذلك، من المتوقع أيضًا أن تؤدي الارتفاعات الكبيرة في تكاليف المعيشة إلى إبطاء نمو أسعار المنازل في وقت لاحق من 2022.

علق راسل جالي، المدير العالم في هاليفاكس قائلًا: “يتعامل المشترون في هذه الحالات مع احتمال ارتفاع معدلات الفائدة وتكاليف المعيشة. ومع تحديات مقاييس القدرة على تحمل التكاليف مسبقًا، من المفترض أن تؤدي هذه العوامل إلى تباطؤ تضخم أسعار المنازل خلال العام المقبل “.

مع أن ارتفاع تكاليف المعيشة يشكل تحديات لمن يدخرون ويرغبون في دخول عالم الاستثمار العقاري، فإن تباطؤ نمو أسعار المنازل سيقدم أخبارًا سارة لمن يكافحون لمواكبة الارتفاعات السريعة في أسعار المنازل كما حدث خلال الأشهر الأخيرة.

مازال من الممكن الحصول على قروض عقارية رخيصة

كانت إمكانية الوصول إلى القروض العقارية والقدرة على تحمل تكاليفها على مدار الأشهر الأخيرة من العوامل الرئيسية الداعمة للمشترين لأول مرة لبدء الاستثمار العقاري، ومساعدة من يتطلعون إلى تنمية مجموعة استثماراتهم. ومع ذلك، يشير السوق إلى أن هذه الظروف ستتغير قريبًا.

يرى جوناثان رولاند من الرابطة الوطنية لمشتري العقارات، أن ارتفاع تكلفة المعيشة من عوامل الزيادات المستقبلية في أسعار الفائدة. وقال: “لا شك أن الرهون العقارية ستصبح مكلفة أكثر وسيصعب الحصول عليها في الأشهر المقبلة، إذ يبدو أن أسعار الفائدة سترتفع وتكلفة أزمة المعيشة تجبر المقرضين على التدقيق في المصروفات الشخصية عند حساب القدرة على تحمل التكاليف. يستفيد غالبية مالكي المنازل الحاليين من أسعار فائدة ثابتة، لذلك فإن المشترين الجدد هم من سيشعرون بالآثار المباشرة لهذا التغيير”.

من المحتمل أن نشهد توجه المشترين إلى السوق مع شعور بالإلحاح لتحقيق أقصى استفادة من الأسعار المخفضة قبل ارتفاعها.

طلب المشترين غير متأثر حاليًا

سيطر استمرار طلب المشترين وانخفاض المعروض من المنازل على سوق العقارات في المملكة المتحدة على مدار الأشهر الثمانية عشر الماضية، وعلى الرغم من الزيادات التي طرأت على تكاليف المعيشة، كما هي الآن، لم تحدث تغييرات كبيرة.

كشف مؤشر أسعار المنازل من رايتموف (مارس 2022) أن “فرصة العثور على مشترٍ في الأسبوع الأول هي الأعلى على الإطلاق، ومرتين مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019.” يقر التقرير بتأثير ارتفاع تكاليف المعيشة على قدرة المشتري على تحمل التكاليف، لكنه يقول إنه في حين أن “الرياح المعاكسة الاقتصادية تؤدي إلى سوق أكثر توازناً … سيظل الطلب يفوق العرض“.

تشير نتائج التقرير إلى أن تحديات العرض في السوق ستعوض أي انخفاضات في الطلب في المستقبل المنظور، وبالتالي فإن تأثير تكاليف المعيشة لن يظهر بالكامل إلا عند تحقيق التوازن بين العرض والطلب.

تقدم شركة جي. آر. إي. أسيتس بيوتًا عالية الجودة على مقربة من خطوط المواصلات في كل من المملكة المتحدة وإسبانيا منذ 2006.

12 April 2022 تاريخ